آخر الأخبار :
مقتل قيادي حوثي في الحديدة.. وهذه كانت المهمة الموكلة إليه (تفاصيل) بعد رصد دقيق لتحركاتها ونجاح استخباراتي.. جماعة الحوثي تتلقى ضربة موجعة بالحديدة ومقتل عدد من القيادات (صورة) سامسونغ تكشف عن هاتفها القابل للطي .. هاتف وعندما يُفتح يتحول إلى تابلت (فيديو) شاهد فيديو.. اول روبوت يذيع نشرة اخبار ويهدد مستقبل الإعلاميين واتساب يضيف ميزة جديدة ومفيدة في الرسائل الصوتية اعتقال «الراعي» في دمت .. تفاصيل ما حدث! ميناء عدن يحذر من فرض رسوم مالية غير قانونية على السفن لأول مرة .. صور عبدالملك الحوثي والصرخة ترفع في مظاهرة داخل تركيا وبتصريح رسمي وامام السفارة السعودية (فيديو) فيديو من داخل مدينة الحديدة لتقدم القوات المشتركة في الاحياء الشرقية من المدينة (شاهد) شاهد بالفيديو.. كيف تم إحباط محاولة للحوثيين تفجير عمارة سكنية داخل الحديدة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » مذكرات

ألعطي يوقع كتابه ( رحلة عمر من شاطيء غزة إلى صحراء الجفر )

ألعطي يوقع كتابه ( رحلة عمر من شاطيء غزة إلى صحراء الجفر )

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 28-01-2013    | منذ: 6 سنوات مضت

ألعطي يوقع كتابه ( رحلة عمر من شاطيء غزة إلى صحراء الجفر )

عباس عواد موسى

في منزله المتواضع في مدينة الرصيفة وقع الزعيم اليساري عبد العزيز العطي كتابه ( رحلة عمر من شاطئ غزة إلى صحراء الجفر ) الذي أرّخ فيه مسيرة نضال طويلة عايشها اليسار العربي في أحلك الظروف التي مرت بتاريخهم . وكشف فيها حقائق كثيرة مرت في تاريخ النضال الوطني الفلسطيني عامة والحزب الشيوعي الأردني خاصة .

وفي حفل التوقيع الذي  حضره بعض من أصدقائه القدامى ممن هم على قيد الحياة وعدد ممن عاصر نضالات الزعيم التاريخي لليسار الفلسطيني والأردني والذين كان لهم دوركبير في الإصرار عليه بضرورة كتابة تاريخ نضالهم كونه شاهد العيان الوحيد منذ تأسيس الحركة وحتى تاريخه كونه مؤسس عصبة التحرر الوطني الفلسطيني ومؤسس الحزب الشيوعي الأردني وقائد لقوات الأنصار التنظيم المسلح لليسار العربي .

عبدالعزير العطي بقي وما زال الشخص الوحيد الذي يجمع كل رفاق دربه فهو شخص حظي باحترام كبير في صفوف رفاقه وحتى في علاقاته الدولية التي كان لفترة طويلة يقودها ممثلاً الحزب في العلاقات الخارجية إبان الحقبة الإشتراكية وأمين سره لعقود مهدياً كتابه للأجيال القادمة آملا استمرار النضال حتى تحقيق الأهداف النبيلة التي نهضوا من أجلها هو ورفاقه .

فصول الكتاب مثيرة , وأحداثها ظلت غامضة حتى صدوره . روى فيها كل ما تذكره مبيناً ذلك بما يثبت قصّه لوقائعها . وفيه المفاجآت .

المصدر : عباس عواد موسى
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (14669) قراءة

Total time: 0.3452