آخر الأخبار :
قوات الجيش والمقاومة تدخل شخب والفاخر والحوثيون يتلقون ضربات موجعة الطب الشرعي يؤكد تعرض طفل حزيز للاغتصاب قبل القتل.. والقبض على المشتبه الرئيسي بالجريمة وزير الدفاع محمد المقدشي يفتح النار من جديد بشأن الولاءات الضيقة للجيش قائد في الجيش الإيراني يعترف بأن الحوثيين جزء من قواتهم ويقول: ثقافة القوات المسلحة الإيرانية تم نقلها إلى جماعة الحوثي في اليمن مجهولون يختطفون قائد الشرطة العسكرية بتعز.. وأنباء عن الإفراج عنه بشروط ! بعد ارتفاع الدولار.. البنك المركزي اليمني يصدر إعلان جديد (نصه) بعد دحر الحوثيين من العديد من المواقع في الضالع.. الجيش والمقاومة يصلان إلى مشارف أولى مناطق محافظة إب شاهد فيديو .. اللاعب البرازيلي سيرجيو ريكارد في الحرم المكي الشريف بعد إعلان دخوله الإسلام عصابة تقوم بسرقة طقم تابع لألوية العمالقة في عدن.. وهذا ما حدث لها! الحوثيون يقتلون نجل الشيخ الحميقاني تعذيباً داخل سجنونهم .. والرئيس هادي يتصل به

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

الانتقالي الجنوبي يكشف عن القوة التي أجبرتهم على إلغاء فعالية 14 اكتوبر

الانتقالي الجنوبي يكشف عن القوة التي أجبرتهم على إلغاء فعالية 14 اكتوبر

اخبار الساعة - عدن   | بتاريخ : 20-10-2018    | منذ: 7 أشهر مضت
كشف رئيس ما يسمى بالجمعية العمومية الوطنية المنبثقة  في المجلس الانتقالي الجنوبي”  أن دولاً إقليمية أجبرت المجلس الانتقالي على التراجع عن السيطرة على مؤسسات الدولة اليمنية يوم 14 أكتوبر الجاري.
 
واكد أحمد سعيد بن بريك- الذي يترأس ما يسمى الجمعية الوطنية (سلطة موازية للبرلمان) -في مقابلة صحافية مع صحيفة 4مايو التابعة للمجلس- إن دولا إقليمية وأخرى في مجلس الأمن أوقفت إقامة خطط المجلس الانتقالي يوم (14 أكتوبر) واستخدمت حق “الفيتو” لإجبار المجلس على الانصياع.
 
وقال إنه وفي حال رفضنا للضغوط “عدم انصياعنا لهذا الضغط الذي شكّل علينا، كان سيحقّق لهم أهدافهم التي كانوا يريدون تحقيقها”. يقصد الحكومة المعترف بها دوليا.
 
مبيناً أنه وأمام هذا “الفيتو”: “كان لنا مراجعة مع سيناريو معدّ للمواجهة، في حالة تمّ رفضنا وعدم انصياعنا لهذا الضغط الذي شكّل علينا، يحقّق لهم أهدافهم التي كانوا يريدون تحقيقها”.
 
وأضاف إن الحكومة اليمنية كانت تستعد لمواجهة عسكرية كبيرة، يعاد خلاله سيناريو (28-29) يناير/كانون الثاني 2018. في إشارة إلى سيطرة القوات الموالية للمجلس الانتقالي المدعومة إماراتياً على عدن وقتال القوات الحكومية ثمَّ محاصرة مجلس الوزراء اليمني، وانتهت الأحداث بتدخل سعودي.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.1196