آخر الأخبار :
اندلاع اشتباكات عنيفة بين الحزام الأمني و القاعدة في ابين وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج (تفاصيل) بعد إضراب المعلمين والمعلمات .. اللواء القوسي يوجه لهم رسالة (هامة) معلومة صادمة: الكشف عن السبب الخطير الذي اضطر المشاط لاعلان صرف نصف راتب للموظفين اندلاع اشتباكات في احياء وسط مدينة الحديدة للمقيمين في المملكة .. السعودية تتراجع عن توطين 20 مهنة (تعرف عليهن) طيران اليمنية تعلن تخفيضها اسعار التذاكر .. لهذه الفئة الإطاحة بضابط كبير ضمن خلية العند القيادي الجنوبي منير اليافعي «ابو اليمامه» يتعرض لكمين مسلح بالمحفد.. وهذا ما حدث! الدولار يرتفع .. وهذه اسعاره مساء اليوم الثلاثاء 15 يناير 2019م

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » الصحة والمجتمع

ماذا يحدث لجسمك إذا حرمته من الدهون غير المشبعة؟

ماذا يحدث لجسمك إذا حرمته من الدهون غير المشبعة؟

اخبار الساعة    | بتاريخ : 09-01-2019    | منذ: 1 أسابيع مضت
الدهون غير المشبعة، وتسمى أيضا الدهون "الصحية"، عبارة عن مغذيات تمنح الجسم الطاقة، وهي مسؤولة عن تحسين مستويات الكوليسترول بالدم وتحد من الالتهابات.
 
وتصنف هذه الدهون على أنها أحادية غير مشبعة، مثل زيت الزيتون وزيت الفول السوداني، أو متعددة غير مشبعة، مثل تلك الموجودة في الأسماك وبذور الكتان.
 
ويؤدي حرمان الجسم من الدهون غير المشبعة إلى العديد من الآثار السلبية كما في القائمة التالية وفق موقع "هيلثي إيتنغ" الطبي:
 
أمراض القلب
 
أكدت العديد من الدراسات أن الذين يتناولون الأسماك مرة أسبوعيا على الأقل، هم أقل عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب التاجية، مقارنة مع أولئك الذين لا يأكلون الأسماك.
 
ولأن الدهون الأساسية غير المشبعة تقلل ضغط الدم، فإن حرمان الجسم من هذه الدهون يؤدي إلى خطر أكبر للإصابة بأمراض القلب، مما لو تم استهلاكها بانتظام، لكن بدون إفراط.
 
مرض السكري
 
يعمل تناول الدهون المتعددة غير المشبعة، مثل الموجودة في الزيوت والمكسرات النباتية، بدلا من الدهون المشبعة، على تحسين مقاومة الأنسولين في الجسم، مما يقلل من فرص الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
 
ويربط الأطباء بين داء السكري من النوع الثاني والإصابة بمرض القلب، إذ يرفع نقص الدهون غير المشبعة لدى مرضى السكري من النوع الثاني فرص إصابتهم بأمراض القلب التاجية.
 
 أمراض الدماغ
 
يعتبر نقص الأحماض الدهنية غير المشبعة، مثل أوميغا 3 ذات السلسلة الطويلة، عاملا حاسما في تدهور نمو الدماغ ومنع التطور المعرفي لدى الإنسان.
 
وأظهرت بعض الدراسات على البشر على المدى الطويل، أن تناول الأحماض الدهنية، مثل أوميغا 3 العادية، يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف.
 
الاستجابة للالتهابات
 
يؤدي نقص الأحماض الدهنية غير المشبعة إلى تعطيل الجهاز المناعي للجسم مما يرفع من فرص مهاجمته بالعديد من الالتهابات بسهولة وبدون أي مقاومة.
 
ويعطل عدم تناول الدهون المشبعة نمو أغشية الخلايا، مما يؤدي بدوره إلى ضيق الأوعية الدموية، وضعف الاستجابة للالتهابات.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2186