أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

الهجرة الدولية تسهل عودة 160 مهاجرا إلى اثيوبيا عبر مطار عدن الدولي

اخبار الساعة
قالت منظمة الهجرة الدولية، الثلاثاء، في بيانلها إنها ساعدت في عودة 160 مهاجراً إثيوبياً إلى ديارهم من اليمن، بعد يوم واحد من وفاة العشرات من المهاجرين غرقا في خليج عدن.
 
وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت يوم الاثنين، وفاة ما لا يقل عن 40 مهاجراً غرقاً، إثر انقلاب زورق كان يقل نحو 60 مهاجراً عائدين من اليمن، قبالة سواحل جيبوتي.
 
وتقول الأمم المتحدة إن نحو 32 ألف مهاجر، معظمهم من إثيوبيا، لا زالوا عالقين في مختلف أنحاء اليمن في ظروف قاسية، ومميتة في كثير من الأحيان.
 
ونقل البيان عن مديرة العمليات وحالات الطوارئ في المنظمة "جيفري لابوفيتز"، قولها إن "ظروف المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في اليمن أصبحت مأساوية لدرجة أن الكثيرين يشعرون أنه ليس لديهم خيار سوى الاعتماد على المهربين للعودة إلى ديارهم".
 
وأضافت أن "برنامج العودة الإنسانية الطوعية شريان حياة لأولئك الذين تقطعت بهم السبل في بلد يشهد الآن عامه السابع من الصراع والأزمات. نحن ندعو جميع الحكومات على طول طريق الهجرة للعمل معاً ودعم جهودنا للسماح للمهاجرين بفرص آمنة وكريمة للعودة إلى ديارهم".
 
وأشارت المنظمة إلى تأثير جائحة كورونا على الهجرة العالمية، وعلى الطريق من القرن الأفريقي إلى دول الخليج بشكل خاص، مؤكدة "أن الآلاف من المهاجرون يجدون أنفسهم الآن غير قادرين على إكمال رحلاتهم، فلقد تقطعت بهم السبل في جيبوتي والصومال واليمن".
 
وأوضحت في البيان إلى أنه "منذ أكتوبر 2020، وفي عدن فقط، سجلت المنظمة الدولية للهجرة أكثر من 6,000 مهاجر يحتاجون إلى الدعم للعودة بأمان إلى ديارهم".
 
وقالت إن "رحلة اليوم من مطار عدن إلى أديس أبابا هي الثانية من بين عدد من الرَحلاتِ القادمة التي ستقوم بنقل المجموعة الأولى من المهاجرين والتي تشمل 1,100 إثيوبي تمت الموافقة عليهم من أجل العودة الإنسانية الطوعية إلى إثيوبيا".
 
وبحسب المنظمة فإنها قامت بإجراء "فحوصات طبية ووقائية للتأكد من أن العائدين قادرين على السفر وأنهم يوافقون طواعية على العودة. كما يتم تحديد ذوي الاحتياجات الخاصة ويتلقون المشورة ودعم المتخصصين".
 

Total time: 0.0904