أخبار الساعة » الاقتصادية » عربية ودولية

الحكومة الجزائرية: البنك الدولي بنك كاذب ومضلل ومتآمر وأداة للتدخل السافر

اخبار الساعة
أعلنت الجزائر عن رفضها الشديد لتقرير نشره البنك الدولي، ووصفته بـ"المؤامرة والتضليل" والتدخل السافر في الشؤون الجزائرية.
 
وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية قالت إن تقرير البنك الدولي يقدم رؤية سوداوية حول الاقتصاد الجزائري، ووصفته بأنه تقرير "بلا أي قيمة، ولا يمت بصلة للجانب المالي"، واتهمت البنك بتحرير تقريره من قبل أطراف تعادي الجزائر.
 
وكان البنك الدولي قد قال في تقريره إنه يتنبأ بحدوث زلزال اقتصادي سيدمر الجزائر، وأن الانتعاش في القطاع الجزائري غير النفطي تعثَّر وظل غير مكتمل، وأن حركة البنوك والسياسات المالية الجزائرية بطيئة.
 
وبلهجة شديدة ردّت الجزائر على ذلك بأن البنك الدولي "تغاضى عن النتائج الاقتصادية الجيدة والاجتماعية، وتجرأ على اختراع أرقام حول وجود مزعوم للفقر في الجزائر"، واتهمت البنك بأنه لا يستطيع إعطاء الأرقام الحقيقية للفقر في المغرب (التي دخلت في قطيعة دبلوماسية مع الجزائر هذا العام).
 
واعتبرت الجزائر "التدخل السافر للبنك الدولي" عبارة عن "محاولة يائسة لزعزعة استقرار القوة الناعمة لبلد يتقدم لكنه يزعج البنك الدولي الذي زاغ عن دوره وتخلى عن مهامه"، وشددت على أنه بنك "كاذب".
 
وترى الجزائر أن هذه ليست المرة الأولى لموقف كهذا من البنك الدولي، حيث كان البنك قد ذكر عام 2019 أن الجزائر ستلجأ للاستدانة، في حين أن الوضعية المالية للبلاد كانت تشهد تحسناً كبيراً، وفقاً لوكالة الأنباء الجزائرية.
 
كما اتهمت الجزائر البنك الدولي بالخروج عن إطاره كمؤسسة مالية دولية ليتحول إلى أداة للمناورة والدعاية، من خلال "مهاجمة الجزائر برعونة وبشكل مجاني".

Total time: 0.1511