أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

إيلون ماسك يحذر: اليابان لن تكون موجوده !

اخبار الساعة
حذر الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، من أن اليابان "لن تكون موجودة" ما لم تعالج انخفاض معدل المواليد المستمر منذ 11 عاما، مما أدى إلى ظهور دعوات في البلاد للسماح بمزيد من الهجرة وتحسين التوازن بين العمل والحياة، بحسب صحيفة "الغارديان". 
 
وقال ماسك، في تغريدة على تويتر، الذي أعلن عن صفقة شرائه التطبيق مؤخرا بـ44 مليار دولار، "إذا لم يتغير شيء ما، يؤدي إلى تجاوز معدل المواليد معدل الوفيات، فإن اليابان لن تصبح في النهاية موجودة"، معتبرا أن "هذا سيكون خسارة كبيرة للعالم". 
 
وجاءت تغريدة ماسك في إطار تعليقه على بيانات حكومية تظهر أن عدد سكان اليابان انخفض بمعدل قياسي بلغ 644 ألفا العام الماضي، وهو العام الحادي عشر على التوالي من التراجع.
 
At risk of stating the obvious, unless something changes to cause the birth rate to exceed the death rate, Japan will eventually cease to exist. This would be a great loss for the world.
 
— Elon Musk (@elonmusk) May 7, 2022
وأثارت التغريدة الكثير من الجدل والتعليقات. 
 
ففيما أشار بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي إلى أن اليابان لم تكن البلد الوحيد الذي يعاني من انخفاض عدد السكان على المدى الطويل، استخدم آخرون تغريدة ماسك لانتقاد المحاولات الفاشلة للحكومات اليابانية المتعاقبة لرفع معدل المواليد في ثالث أكبر اقتصاد في العالم.
 
بلغ عدد سكان اليابان ذروته في عام 2008، وانخفض إلى حوالي 125 مليون بحلول العام الماضي، على الرغم من تحذيرات الحكومة بشأن التأثير على النمو الاقتصادي وحملاتها الدعائية لتشجيع الأزواج على تكوين أسر أكبر.
 
معدل المواليد أقل من معدل الوفيات في اليابان
وتبلغ نسبة الذين تبلغ أعمارهم 65 عاما وما فوق، 29 في المئة تقريبا من السكان، وفقا لبيانات حكومية.
 
وانتقد الباحث في مركز التقدم الأميركي، توبياس هاريس، اعتبار ماسك أن "اليابان ستتوقف في النهاية عن الوجود"، مضيفا أن "القلق المحيط بالمستقبل الديموغرافي لليابان يتعلق بالأحرى بالاضطرابات الاجتماعية العميقة التي تحدث نتيجة للانحدار إلى مستوى سكاني أقل".
 
كما كانت هناك أيضا دعوات لمعالجة انخفاض معدل المواليد، بما في ذلك تسهيل عودة النساء إلى العمل بعد إنجاب الأطفال.
 
وقال أحد المغردين على تويتر: "إنهم يقولون باستمرار إن معدل المواليد يتناقص، ولكن الحكومة في نفس الوقت لا تتخذ خطوات شاملة للتعامل مع هذه الأزمة، إنهم يقولون شيئا ثم يفعلون أشياء أخرى متناقضة معها"، متسائلا "في بيئة العمل هذه، من سيريد إنجاب طفل". 
 
ودعا بعض المعلقين، الحكومة اليابانية إلى مزيد من التخفيف من القواعد الصارمة للبلاد بشأن الهجرة. 
 
وذكرت صحيفة "كيودو" اليابانية، أن عدد الرعايا الأجانب الذين يعيشون في اليابان انخفض بمقدار 25 ألفا ليبلغ مليونين و722 ألفا بعد الضوابط الحدودية الصارمة التي تم وضعها للتخفيف من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
 
وبحسب "الغارديان"، فإن الخبراء يلقون اللوم على معدل المواليد المنخفض في اليابان على عدة عوامل، بما في ذلك التكلفة المالية العالية لتربية الأطفال، وصعوبة توفير رعاية للأطفال وساعات العمل الطويلة المعروفة.

 

Total time: 0.1397