أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

المنتخب السعودي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل بعد فوزه على الارجنتين بهدفين لهدف

اخبار الساعة

فجر المنتخب السعودي مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على نظيره الأرجنتيني بنتيجة 2-1 في مباراة جمعتهما اليوم الثلاثاء ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الثالثة في مونديال قطر.

وعلق الفيفا على الفوز التاريخي للسعودية بقوله:"فوز السعودية على الأرجنتين أحد أكبر المفاجآت في تاريخ كأس العالم".

حقق المنتخب السعودي، فوزًا تاريخيًا بالفوز 2-1 على الأرجنتين، اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات مرحلة المجموعات لمونديال قطر 2022.
 
واعتمد هيرفي رينارد مدرب السعودية، على أسلوب لعب (4-1-4-1) بتواجد العويس في حراسة المرمى، أمامه تمبكتي وآل بليهي وسعود عبد الحميد وياسر الشهراني.
 
وتواجد المالكي كلاعب ارتكاز، أمامه محمد كنو والفرج، وعلى اليمين البريكان، وعلى اليسار الدوسري، وفي الأمام صالح الشهري.
 
أما سكالوني مدرب الأرجنتين، لجأ إلى أسلوب لعب (4-4-2) بتواجد مارتينيز في حراسة المرمى، أمامه روميرو وأوتاميندي ومولينا وتاليافيكو.
 
وفي وسط الملعب، تواجد دي بول وباريديس ودي ماريا وجوميز، وفي الأمام لاوتارو مارتينيز وليونيل ميسي.
 
ودخل المنتخب السعودي، الشوط الأول، بثقة كبيرة، واعتمد رينارد على تضييق المساحات بين الخطوط لغلق جميع مساحات التمرير أمام ميسي.
 
وأجبر رينارد، الأرجنتين، على اللجوء إلى الكرات الطويلة خلف الظهيرين، والتي لم تثبت أي فاعلية هجومية للتانجو.
 
كما اعتمدت السعودية بشكل واضح على الدفاع المتقدم، وإيقاع لاعبي الأرجنتين في مصيدة التسلل، وأجاد الأخضر تلك الخطة، حيث وقعت الأرجنتين 7 مرات في مصيدة التسلل وتسبب ذلك في إلغاء 3 أهداف.
 
وأظهرت السعودية، ندية كبيرة في الشوط الأول وكان لها الاستحواذ لفترات طويلة بعد استقبال الهدف.
 
وشكل الثنائي سعود عبد الحميد والبريكان، جبهة يمنى مميزة كانت الأخطر على مدار الشوط، لكن غابت اللمسة الأخيرة في صناعة الفرص للشهري.
 
وبدأت السعودية الشوط الثاني بقوة، واعتمدت على ارتباك قلبي دفاع الأرجنتين، مستغلة مهارة الدوسري والشهري التي غابت في الشوط الأول.
 
وظهرت مهارة الدوسري والشهري في الوقت الحاسم، لتسجل السعودية ثنائية مبكرة في الشوط الثاني، ليتغير معها أسلوب لعب الفريقين.
 
وتغيرت الطريقة السعودية من الدفاع المتقدم والضغط العالي، إلى التكتل الدفاعي وتواجد جميع اللاعبين خلف الكرة، في محاولة للحفاظ على النتيجة، وكانت الروح القتالية هي السمة الأبرز للسعودية خلال الشوط الثاني.
 
وظهر الارتباك على الأرجنتين وسكالوني، ولم يتمكن من تغيير أسلوب اللعب أو خلق الفرص، على الرغم من ترك السعودية الاستحواذ له على الكرة.
 
وبدت هجمات الأرجنتين تعتمد على العشوائية، لتنجح السعودية في تحقيق انتصار تاريخي في نهاية المطاف.

Total time: 0.3132