آخر الأخبار :
عملية امنية في الرياض السعودية تطيح بأربعة يمنيين.. ارتكبوا 22 جريمة (تفاصيل) "قنبلة وصاروخ كروز وطائرة دون طيار"... الحرس الثوري الإيراني يكشف تفاصيل انفجار منشأة نطنز النووية عالم بأوكسفورد يطرح رواية مفاجئة حول كورونا: كان نائمًا وتم تنشيطه سقطت من هنا.. صورة تنهي حياة امرأة في الوادي العظيم آخر اسعار صرف الدولار والسعودي بصنعاء وعدن الاثنين 6 يوليو 2020م بيان صادر عن جمعية صرافي عدن تعلن اغلاق محلات الصرافة وتحميل البنك المركزي المسؤولية كاميرات ترصد مطاردة مثيرة في السعودية بين دوريات أمن وشاحنة (شاهد) السعودية تنشر البروتوكولات الصحية للحجاج بالحرم المكي الاحصائيات الاخيرة لكورونا في السعودية وقطر والامارات وتركيا بشرى سارة للمغتربين في المملكة: صدور اوامر ملكية جديدة (تفاصيل)

أخبار الساعة » السياسية » اليمن

بعد تقرير لمنظمة العفو الدولية باغتصاب أطفال في تعز.. غضب كبير من حزب الاصلاح

بعد تقرير لمنظمة العفو الدولية باغتصاب أطفال في تعز.. غضب كبير من حزب الاصلاح

اخبار الساعة    | بتاريخ : 12-03-2019    | منذ: 1 سنوات مضت
أدان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز، الزج باسمه في ثنايا جرائم مهينة بهدف تشويه صورته وتلفيق التهم الكيدية، لتمييع جرائم أخلاقية تنال من المجتمع وقيمه، وبصورة دعائية فجة تثير الشكوك بشأن مصداقية وحيادية المنظمة التي أوردت التقرير والأهداف من وراء ذلك.
 
وعبر إصلاح تعز في بيان له عن أسفه  لما أوردته منظمة العفو الدولية مكتب شمال أفريقيا و الشرق الأوسط، والزج باسم الحزب في جرائم اخلاقية، واعتمادها على مصادر فاقدة المصداقية تخدم أجندة خاصة، وتعمل لحساب أجندة معادية لتعز، بل تمثل ذراعاً للمليشيا الانقلابية في الأوساط الحقوقية وأداة من أدوات حربها على تعز.
 
وأكد البيان أن لا علاقة للإصلاح بأي من مرتكبي الجرائم، وأنه يحتفظ بحقه في مقاضاة كل المتورطين في تعمد تشويه صورته، وتلفيق التهم الكيدية، لتمييع جرائم أخلاقية تنال من مجتمعنا وقيمه، وتحول أعراض الناس وحقوقهم الى مواد هابطة للدعاية السياسية الرخيصة.
 
وأدان إصلاح تعز كل الجرائم والاعتداءات التي يتعرض لها المواطنين، وفي المقدمة الأطفال، داعيا السلطة المحلية والأمنية والقضائية إلى سرعة ضبط المجرمين واحالتهم للقضاء ، وكشف ارتباطاتهم، والتحقيق في جميع الجرائم وإنزال العقاب الرادع بحق المجرمين وحماية الضحايا.
 
كما أدان استغلال القضايا الحقوقية والحوادث الجنائية لشن حملات دعائية وإلصاقها بجهة سياسية تنفيذاً لأهداف وأغراض ذات طابع سياسي كون هذا المسلك غير أخلاقي ويخلط الأوراق ويجعل الضحايا يدفعون أثماناً باهظة ومضاعفة ويغطي على الجرائم والمجرمين الحقيقيين ويساعدهم على الإفلات من العقاب.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.0765