آخر الأخبار :
في ضربة موجعة للانتقالي: الجيش يسيطر على ممحيط ومقر الانتقالي في شبوة الحوثيون يعلنون اسهداف خميس مشيط.. والتحالف يرد اعلان هام وبيان رسمي من الانتقالي بوقف المعركة في شبوة مسلحون يغتالون مواطنا في السيخ عثمان بعدن بن بريك يتحدث عن مباراة في شبوة ويقول انها لم تنتهي بعد ! كاتب سعودي.. المغردون الإماراتيون كبيرهم وصغيرهم يريدون ان يخلعوا الرئيس هادي شاهد فيديو قوة المعارك (وجها لوجه) التي شهدتها منطقة نهم بصنعاء، وتحرير آخر قمة من سلسلة جبال البياض كاتب سعودي يحذر من مواجهة الحلفاء.. قد تفجرها طلقة واحدة عاجل: عودة الاشتباكات بقوة في عتق بشبوة قوات حراس الجمهورية التي يقودها العميد طارق صالح تسيطر على أهم معسكرات الساحل الغربي

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

إجراءات حوثية تهدد بافلاس البنوك بصنعاء.. واقتحام عدد من البنوك

إجراءات حوثية تهدد بافلاس البنوك بصنعاء.. واقتحام عدد من البنوك

اخبار الساعة    | بتاريخ : 12-02-2019    | منذ: 6 أشهر مضت
كشفت مصادر مصرفية في صنعاء ضغوطا كبيرة تمارسها جماعة الحوثي ضد 17 بنكا تجاريا للكشف عن أرصدة قيادات حكومية وعسكرية وقبلية بينها رجل الأعمال الشيخ حميد الأحمر. 
 
ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر مصرفي: نتعرض لضغوط حوثية أسفرت عن اختطاف وابتزاز مديري بعض البنوك التجارية في اليمن، مضيفا أن مليشيا تابعة لجهاز الأمن القومي اقتحمت أمس الأول المركز الرئيسي لبنك التضامن الإسلامي أحد أكبر البنوك التجارية وسط صنعاء لخطف المدير المالي بشير المقطري، ومساعد المدير العام للعلاقات الخارجية غسان شمسان، ومساعد المدير العام للعمليات المصرفية عارف مطهر، وقد تمكن المقطري وشمسان من الفرار عبر البوابات السرية للبنك، فيما فر غسان في رمضان الماضي أثناء مداهمة مماثلة للقبض عليه ولم يعد إلى العاصمة. 
 
وأكد أن المليشيا اختطفت اثنين من موظفي البنك واحتجزتهما رهائن حتى يتم تسليم المسؤولين الثلاثة بزعم التلاعب في العملات الأجنبية، وتصر على ضرورة أن تمول البنوك تجارا وقيادات حوثية لتغطية نفقات استيراد السلع الأجنبية من الخارج، كاشفا أن هدفها الحقيقي ممارسة الضغوط لتسليم ودائع وأرصدة قيادات الشرعية وما لدينا من عملات أجنبية دون أي مبرر قانوني. 
 
وأفاد المصدر بأن وكيل البنك المركزي الخاضع للحوثي يوسف زبارة، شارك في المداهمة والتحقيق مع الموظفين المختطفين داخل جهاز الأمن القومي (الاستخبارات) مؤكدا أن عددا من البنوك بدأت تخطط لإغلاق مقراتها الرئيسية والفرعية في صنعاء والانتقال إلى العاصمة المؤقتة عدن والمناطق المحررة.
 
واعتبر مراقبون اقتصاديون أن هذه الخطوة التي وصفوها بـ«الخطيرة» تهدد بإفلاس البنوك التجارية وتدمير ما تبقى من ركائز للاقتصاد اليمني يمكن أن يستعيد عافيته من خلالها، محذرين من أن المليشيات تخطط لوضع يدها على السيولة من العملات الصعبة وحتى من العملة المحلية بذرائع واهية وغير قانونية في إطار مساعيها لتدمير البلاد بالكامل خصوصا وأنها نفذت خطوات مماثلة ونهبت أموال شركات ومحلات الصرافة العام الماضي.
 
وطالب مصرفيون في صنعاء تحدثوا لـ«عكاظ»، الحكومة الشرعية والبنك الدولي والمجتمع الدولي بالتحرك السريع لوضع حد لممارسات الحوثي والوقوف مع تلك البنوك التي تشكل داعما رئيسيا للاقتصاد اليمني المنهك.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.217